بالصور: مسيحيو القامشلي يحتفلون بعيد الفصح وينادون بالتشبث بالوطن وعدم مغادرته

q7احتفل أبناء الطائفة المسيحية في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا اليوم الاحد، بعيد الفصح الشرقي وسط أجواء من الخوف نتيجة التفجيرات التي استهدفت احتفالاتهم مؤخراً، حيث أبدى الأهالي قلقهم من الخروج الى الشوارع والاحتفال كما في السابق، وبدت شوارعهم خاوية من مظاهر الاحتفال.q8

q9

“نضال رهاوي” مواطن مسيحي من مدينة القامشلي وصاحب مطعم في “حي الوسطى” ذو الغالبية المسيحية، أكد خلال حديث لـ “الاتحاد برس”، أن “هناك فرق شاسع بين اجواء العيد في السابق قبل الثورة السورية والأن، لا سيما وأن الثورة دخلت عامها السادس، وقد بدأت الاحتفالات هذه المرة، بأجواء باردة جداُ والسبب هو تخوف الناس من ارتياد المطاعم, نتيجة التفجيرات المتتالية التي استهدفت المكون المسيحي في “حي الوسطى” تحديداً، فضلاً عن ارتفاع وتيرة الهجرة بين المسحين وانخفاض نسبتهم إلى اقل من الثلث”.

وأضاف ” انا كصاحب مطعم، كنت أشاهد مطعمي مكتظاً بالعائلات في أيام العيد السابقة إلا انه كما تشاهدون الآن، المطعم شبه خاوٍ من الزبائن ولم تعد هناك أية احتفالات كما في السابق نتيجة الخوف في قلوب الناس”.

“فريل أحو” مسيحية شابة من القامشلي أرادت ان توصل رسالة لها عبر “الاتحاد برس” قائلةً ” نحن كشباب مسيحين لدينا ايمان قوي للبقاء في الوطن ومهما حاولوا ترهيبنا وتخويفنا سنبقى صامدين وسنحتفل بأعيادنا.”

وذكرت “أوجه نداءنا عبرالاتحاد برس إلى الشباب والشابات المسيحيين، وادعوهم إلى عدم مغادرة وطنهم وأن يوحدوا صفوفهم لبناء الوطن ومع مغادرة كل شاب سنزداد ضعفاً”.q10

q11

q1

q2

q3

q4

q5

q6

قد يعجبك ايضا