بالفيديو: ناشطو حلب يكذبون جميع ادعاءات النظام بخروج مدنيين إلى مناطق سيطرته عبر معابره المزعومة

بالفيديو: ناشطو حلب يكذبون جميع ادعاءات النظام بخروج مدنيين إلى مناطق سيطرته عبر معابره المزعومة
بالفيديو: ناشطو حلب يكذبون جميع ادعاءات النظام بخروج مدنيين إلى مناطق سيطرته عبر معابره المزعومة

الاتحاد برس:

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عدة أشرطة مصورة تظهرهم في الاماكن التي سبق للنظام ان حددها كمعابر إنسانية لخروج المدنيين الذين تحاصرهم قواته في حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، بعد سيطرتها على طريق الإمداد الوحيد الواصل بين حلب وريفها “الكاستيلو”.

واظهر الشريط الاول قيام أحد الناشطين بالتجول قرب “شارع الشرعية” في حي صلاح الدين، الذي حدده النظام كمعبر لخروج المدنيين باتجاه مناطق سيطرته، ليقوم قناص النظام أثناء تصوير المقطع بإطلاق الرصاص باتجاه المنطقة

في حين اظهر المقطع الثاني الناشط الاعلامي “أبو فراس الحلبي”، أمام معبر “كراج الحجز”، الواصل بين حي “بستان القصر” الخاضع لسيطرة قوات المعارضة وحي المشارقة الخاضع لسيطرة قوات النظام والذي حدده النظام ايضاً ضمن قائمة معابره المزعومة، نافياً خروج اي مدني باتجاه حي المشارقة وأن المعبر مغلق كما كان في السابق.

كما أظهر شريط آخر جولة قرب دوار حي “سيف الدولة”، المدرج أيضاً ضمن قائمة المعابر وهو مغلق، حيث نفى الناشط الذي اجرى الجولة خروج أي مدني ايضاًً عبره.

جاء ذلك بعد قناة روسيا اليوم، يوم أمس الجمعة، مقطعاً مصوراً في منطقة المشارقة الخاضعة لسيطرة النظام، تظهر سيارة ترفع علم الاحتلال الروسي، وتقوم بتوزيع المساعدات على مدنيين وأطفال يبتسمون خلال التصوير، وقد تم تجهيزهم للتصوير على أنهم خارجون من مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، بالإضافة لصورتظهر “من يفترض أنهم خارجون من المناطق التي تقصفها طائرات النظام وروسيا يومياً”، وهم يحملون صور رأس النظام بشار الأسد ويهتفون له، إلى جانب بضعة شبان تمت تغطية وجوههم، ووضع بضعة أسلحة أمامهم، في إشارة إلى أنهم مسلحون سلموا أنفسهم.

ويظهر في نهاية الفيديو ضابط روسي يتحدث عن فتح معبر إنساني بين مناطق سيطرة النظام ومناطق المعارضة المحاصرة.

قد يعجبك ايضا