بتهمة التمرّد.. إيران تُعدم اثنين على الأقل ومطالبات بحماية 3 آخرين

الاتحاد برس

 

أكّدت حملة نشطاء البلوش أن السلطات الإيرانية أعدمت اثنين من معتقلي سجن زاهدان المركزي، جنوب شرقي إيران، بتهمة التمرّد ومعارضة النظام الإيراني، معربة عن قلقها إزاء أوضاع 3 سجناء آخرين.

ونشرت الحملة أنه بناء على التقارير الواردة، فقد تم إعدام “بهنام” و”شعيب ريغي”، وأن كلًا من “جاويد دهقان خلد”، و”إلياس دهواري”، و”حسن دهواري”، الذين تم نقلهم إلى الزنزانة الإنفرادية، قبل أمس الجمعة، معرضون لخطر الإعدام.

وأشارَ المحامي “مصطفى نيلي” إلى احتمال إعدام هؤلاء السجناء الخمسة في سجن زاهدان، وطالب بإتاحة الفرصة لتلبية طلب السجناء بإعادة النظر في ملفهم، مؤكّدًا وجود نواقص في ملفات هؤلاء السجناء وفي حال إعادة النظر فيها يمكن أن تؤدي إلى إلغاء الحكم.

بدوره، قال “محمد رضا فقيهي”، محامي اثنين من السجناء، المذكورين أنه تم نقل 5 من المحكومين بالإعدام في سجن زاهدان إلى الزنزانة الانفرادية من أجل تنفيذ حكم الإعدام، ولكنه لا يعرف بالضبط ما إذا كان موكلاه الاثنان ضمن هؤلاء الخمسة أم لا.

يُذكر أن إمام جمعة أهل السنة، “مولوي عبد الحميد”، كانَ قد انتقد في وقت سابق أحكام الإعدام الصادرة بحق المواطنين البلوش وطالب بإجراء تعديل في القوانين الجنائية.

 

مصدر ايران انترنشنال
قد يعجبك ايضا