برج إيفل يضيء باللون الوردي تضامناً مع حملة سرطان الثدي

33

تعتزم العاصمة الفرنسية باريس عقد سلسلة من النشاطات والفعاليات المتعلقة بالتوعية بمرض سرطان الثدي، بما في ذلك التوعية بأحدث نظم العلاج والتضامن مع المرضى في مسيرات.

في حين يغلب اللون الوردي على برج إيفل المعلم الأكثر شهرة في فرنسا، تماشياً مع الحملة التي أطلقها عمدة باريس آن هيدالجو مطلع منتصف الأسبوع الحالي تحت اسم “الشريط الوردي”.

ويقول المنظمون للحملة إن اكتساء البرج باللون الوردي يعتبر انتصاراً على المرض اللعين ليس فقط رمز.

وتشير الاحصاءات الرسمية إلى تشخيص إصابة أكثر من 50000 امرأة في فرنسا بسرطان الثدي.

قد يعجبك ايضا