برلمان دمشق يناقش آلية جديدة لتوزيع المحروقات في سوريا

الاتحاد برس

 

ناقش البرلمان في حكومة دمشق أمس الثلاثاء آلية توزيع المحروقات في البلاد، حيث كشف رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة في البرلمان محمد رعد أن اللجنة رفعت إلى الحكومة مقترحًا تضمن دراسة آلية جديدة لتوزيع المحروقات، وهي حصر توزيعها بوزارة النفط حتى يتم حصر المسؤولية في حال وجود خلل.

وأوضح رعد أن لجان المحروقات في المحافظات حاليًا مؤلفة من عدة جهات وبالتالي تضيع المسؤولية في الآلية الحالية، مضيفاً “يوجد تقصير من بعض لجان المحروقات بالتوزيع، ولهذا لا نريد أن نرمي التُهم جزافاً من دون أدلة”، وفق صحيفة “الوطن”.

وفي هذا السياق أكد رعد أن وزير النفط بسام طعمة خلال حضوره اجتماع اللجنة أبدى استعداده للآلية الجديدة المقترحة.

وفيما يتعلق بموضوع الرقابة على محطات الوقود، شدد رعد على أن تكون هناك رقابة على كل الفعاليات وليس فقط على محطات الوقود، معتبراً أن هناك قصوراً في الرقابة من الحكومة والمبررات لا ترتقي إلى مستوى هذه الفوضى.

وبعد أكثر من شهر من حالة الازدحام وطوابير السيارات التي تشهدها معظم المحافظات السورية مع نقص المشتقات النفطية، رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في 15 من الشهر الحالي، سعر لتر البنزين لمختلف الأنواع.

وسبق أن أوضح مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية الدكتور علي ونوس حيال ما يتم تداوله عن رفع سعر البنزين كحل لانفراج الأزمة، قائلاً: “الربط ما بين رفع السعر وانفراج الأزمة عبارة عن “حالة إعلامية”، نحن نعمل من خلال المقومات المتوفرة أمامنا، ولا يمكننا العمل بمبدأ تغليف رفع الأسعار بأزمة”.

قد يعجبك ايضا