برلين تدعو لإجراء محادثات مع الصين وروسيا حول أفغانستان

الاتحاد برس

 

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إجراء محادثات مع الصين وروسيا حول الأزمة في  أفغانستان. وقال ماس أمس الاثنين (30 أغسطس/ آب 2021) إن هناك جهودا “لجلب جميع اللاعبين الدوليين المهمين إلى طاولة واحدة، وسيكون من المهم وجود روسيا والصين معهم”.

وأشار ماس في هذا السياق إلى المحادثات الجارية حول استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بشأن أفغانستان، موضحا أن هناك سوف يتضح ما إذا كان هناك استعداد للتعاون لدى موسكو وبكين.

وإلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، تعد الصين وروسيا من بين الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، وهو أهم هيئة في الأمم المتحدة. وعلى عكس الدول الغربية، لم تغلق روسيا أو الصين سفارتيهما في كابول حتى بعد استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان. وبحسب ماس، من المقرر أيضا عقد مؤتمر بشأن الدول المجاورة لأفغانستان، والتي من بينها أوزبكستان وطاجيكستان وباكستان وتركمانستان وإيران والصين.

جولة ماس في دول الجوار

ووصل   وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى طشقند عاصمة أوزبكستان، وذلك في إطار زيارة تضم ثلاث دول مجاورة لأفغانستان لإجراء محادثات حول جهود الإجلاء المستمرة. وسيجري ماس اليوم الاثنين محادثات في طشقند قبل أن يتوجه إلى طاجيكستان لإجراء محادثات في العاصمة دوشانبي بعد الظهر. ومن المقرر أن يعقد اجتماعات يوم غد الثلاثاء في العاصمة الباكستانية إسلام أباد. وتشترك الدول الثلاث في حدود برية مع أفغانستان حيث من المتوقع أن تكون من بين أولى الوجهات الرئيسية التي سيلجأ إليها الأشخاص الفارين من حكم طالبان في أفغانستان.

قد يعجبك ايضا