برومو مسلسل “الملك أحمس”.. أخطاء بالجملة ونقد لاذع

صنع مسلسل “الملك أحمس” الجدل منذ بداية الترويج له، إذ تدخل الدراما المصرية هذا العام في إطار الحديث عن فترة تاريخية حساسة حدثت في عهد الملك أحمس الذي قاتل الهكسوس “حكام مصر السفلى” بعد تمردهم إذ تمكن خلال فترة حكمه من مقاومة الغزو وطردهم من منطقة الدلتا، واستعادت طيبة سيادتها على جميع أنحاء مصر وأراضيها خاضعة لها سابقًا من النوبة وكنعان.

 

المسلسل الذي طرح البرومو الترويجي لعرضه في موسم رمضان 2021 حمل مجموعة من الأخطاء التي تناقلها متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي، فظهر بطل العمل عمرو يوسف ملتحياً كما بدت مجموعة من الشخصيات في أزياء لا تشبه الفراعنة، كما انتقد البعض الصورة الضخمة التي ظهر فيها بطل العمل في حين أنّ الملك أحمس تاريخياً قد توفي في عمر الرابعة والثلاثين وكان يزن 60 كيلو غرام فقط.

النقد وجّه أيضاً إلى الماكياج والشعر والأزياء غير المتناسبة بحسب متابعين مع المرحلة الفرعونية، خاصة لدى أبطال العمل الثلاث الذين ظهروا ملتحين وهم عمرو يوسف وماجد المصري وشريف سلامة.

 

الزيّ الذي ارتداه يوسف لاقى النقد أيضاً حيث اعتبره متابعون مائلاً إلى لبس القادة في الفتوح الإسلامية وليس في التاريخ الفرعوني الذي حمل تصاميم معنية عرفت عالمياً ولم تتعرض لتغيير في الأعمال المحلمية الأجنبية السابقة.


الشعر بالمقابل كان مثار الجدل حيث يعتبر المؤرخون أنّ المصريين القدماء رأوا في اللحية والشوارب والحواجب الكثيفة دليلا على عدم النظافة، وكانوا يستبدلونها بلحى مستعارة من شعر الماعز يركبونها خلال الاحتفالات والمناسبات.

 

 

قد يعجبك ايضا