بريطانيا تبرم أول اتفاق تجاري بعد البريكست مع اليابان

الاتحاد برس

تمكنت بريطانيا الجمعة من التوصل لأول اتفاق تجاري “كبير” منذ بريكسيت، يرسم علاقتها الاقتصادية المستقبلية مع اليابان، بعد أسبوع من الخلافات الحادة مع الاتحاد الأوروبي أثارت مخاوف من فشل مفاوضات حول علاقتهما المستقبلية، ما يشكل خطرا على اقتصادها.

ورحبت لندن بهذه “اللحظة التاريخية” بينما تبدو علاقاتها مع المفوضية الأوروبية في أسوأ حالاتها، تثقلها خلافات مزمنة حول شروط تعاونهما المستقبلي وخصوصا الرغبة البريطانية في العودة عن اتفاق الخروج فيما اعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

وقالت وزارة التجارة الدولية البريطانية في بيان إن “المملكة المتحدة أبرمت اتفاقية للتجارة الحرة مع اليابان وهي أول صفقة تجارية كبرى للبلاد بصفتها دولة مستقلة على الصعيد التجاري”.

وكتب رئيس الوزراء البريطاني المحافظ بوريس جونسون في تغريدة على تويتر “استعدنا التحكم بسياستنا التجارية وسنواصل الازدهار كأمة تجارية خارج الاتحاد الأوروبي”.

والنص الذي يقضي بزيادة التجارة مع اليابان بحوالى 15,2 مليار جنيه إسترليني، هو “اتفاق مبدئي” بين وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تروس ووزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي.
يفترض أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ في الأول من يناير/كانون الثاني. وسيسمح بإعفاء 99 بالمئة من صادرات الشركات البريطانية من الرسوم الجمركية. وسيعود بالفائدة خصوصا على الصناعة وقطاعي الصناعات الغذائية والتكنولوجيا.

وأكدت ليز تروس أن الاتفاق “يذهب إلى أبعد بكثير من الاتفاقية الحالية مع الاتحاد الأوروبي”

قد يعجبك ايضا