بريطانيا تستخدم ورقة الجنسية لمواطني هونغ كونغ في وجه الصين

الاتحاد برس

 

أعلنت المملكة المتحدة عن تقديم تأشيرات جديدة لمواطني هونغ كونغ اعتبارًا من اليوم الأحد تتيح لهم فرصة الحصول على الجنسية البريطانية.

وأكدت بريطانيا أنها تفي بالتزام تاريخي وأخلاقي تجاه شعب هونغ كونغ بعدما فرضت بكين قانون الأمن على المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، والذي تعتبره بريطانيا “ينتهك شروط الاتفاقيات” التي أعادت بموجبها المدينة إلى الحكم الصيني عام 1997. “Reuters”

وسيسمح البرنامج، الذي كشف عنه النقاب أول مرة العام الماضي، بالإقامة والدراسة والعمل في بريطانيا لمدة خمسة أعوام والتقدم للحصول على الجنسية في النهاية.

وتتوقع الحكومة البريطانية أن تجذب التأشيرة الجديدة أكثر من 300 ألف فرد إلى بريطانيا بينما تقول بكين إنها ستجعلهم مواطنين من الدرجة الثانية.

يأتي الإجراء بعد إعلان الصين وحكومة هونغ كونغ أنهما لن يعترفا بجواز السفر البريطاني “المواطنة في الخارج (بي.إن.أو)” وثيقة سارية للسفر اعتبارًا من غد الأحد.

وذكرَ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو ليجيان” في مؤتمر صحفي: “إن الصين ستتوقف اعتبارًا من 31 يناير/ كانون الثاني، عن الاعتراف بما يطلق عليه جواز السفر البريطاني لما وراء البحار، كوثيقة سفر وهوية، وتحتفظ بحق اتّخاذ خطوات إضافية”.

يُذكر أن أهالي هونغ كونغ يستخدمون جوازات سفرهم الهونغ كونغية أو بطاقات هوياتهم لمغادرة المدينة، وعليهم استخدام جوازات سفرهم الصادرة من هونغ كونغ لدخول البر الصيني الرئيسي، ولا يمكنهم استخدام جوازات السفر البريطانية لما وراء البحار إلا لدى وصولهم إلى بريطانيا أو أي دولة أخرى تعترف بالوثيقة.

مصدر Reuters
قد يعجبك ايضا