بريطانيا تُعلن دخول سلالة كورونا البرازيلية إلى البلاد

الاتحاد برس

 

أعلنت هيئة الصحة العامة في إنجلترا، عن رصدها يوم أمس الأحد في البلاد 6 حالات إصابة بسلالة فيروس كورونا، والتي تم تحديدها لأول مرة في ماناوس بالبرازيل.

وقالت الهيئة أن الحالتين الأوليتين من السلالة تعودان لأسرة واحدة في جنوب غلوسترشير كان لها تاريخ سفر إلى البرازيل، ولكن الحالة الثالثة غير مرتبطة بذلك، كما أن مكان وجود هذا الشخص غير معروف، حيث لم يكمل هذا الشخص بطاقة تسجيل الاختبار الخاصة به، لذا فإن تفاصيل المتابعة غير متوفرة.

وأضافت الهيئة أنه “تم تحديد ثلاث حالات من المتغير في اسكتلندا، لكن هذه ليست مرتبطة بالحالات في إنجلترا”. “الغارديان البريطانية”

وذكرت الدكتورة “سوزان هوبكنز” مديرة الاستجابة الاستراتيجية في هيئة الرعاية الصحية: “لقد حددنا هذه الحالات بفضل قدرات التسلسل المتقدمة في المملكة المتحدة، مما يعني أننا نجد المزيد من المتغيرات والطفرات أكثر من العديد من البلدان الأخرى، وبالتالي يمكننا اتخاذ الإجراءات بسرعة”.

وتابعت “هوبكنز”: “الشيء المهم الذي يجب تذكره هو أن كوفيد-19، بغض النظر عن نوعه، ينتشر بنفس الطريقة، وهذا يعني أن إجراءات منع انتشاره لا تتغير”.

بدورها، أكّدت الحكومة البريطانية أنه “على الرغم من أن المخاطر على المجتمع الأوسع تعتبر منخفضة بالنسبة للسلالة الجديدة، إلا أنها كإجراء احترازي ستتخذ إجراءات سريعة وحاسمة خشية انتشار هذه السلالة”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشعر فيه مديرو الصحة في بريطانيا بالقلق من أن السلالة الجديدة قد تنتشر بسرعة أكبر وتستجيب بشكل أقل للقاحات الموجودة.

مصدر الغارديان
قد يعجبك ايضا