بشار الأسد يلتقي وفدًا من حزب فرنسي متطرف في دمشق

الاتحاد برس

 

التقى رأس السلطة السورية بشار الأسد في العاصمة دمشق، تيري مارياني عضو حزب التجمع الوطني الفرنسي اليميني المتطرف برفقة وفد سياسي فرنسي، اليوم السبت.

وذكرت وكالة سانا التابعة للنظام السوري، إن بشار الأسد أجاب على أسئلة الوفد الفرنسي حول ما وصفتها بـ “الحصار الجائر” وآثاره على الشعب السوري، قائلا إن “لسوريين تعلموا كيف يوجدون أفكارا وحلولا جديدة يستطيعون من خلالها التغلب على الصعوبات”، حسب وصفه.

وزعم رأس السلطة على ما اعتبرها “أهمية زيارة الوفود البرلمانية والثقافية إلى سوريا والمنطقة لترى الأمور كما هي”، زاعما أن ما تعاني منه أوروبا في موضوع اللاجئين والإرهاب والتطرف سببه سياساتها الخاطئة في منطقة الشرق الأوسط.

بدوره، قام عضو حزب التجمع الوطني تيري مارياني بنشر تغريدة عقب اللقاء قال فيها إن رئيس النظام السوري بشار الأسد أبدى استعداده لتفعيل العلاقات مع فرنسا من جديد.

وتيري مارياني، القادم من اليمين المحافظ قبل انضمامه لـ”التجمع الوطني”، معروف بتأييده للسياسة الروسية، ولم يتردد على مدى الأعوام الماضية بإبداء دعمه لنظام بشار الأسد. ففي عام 2019، زار مارياني دمشق للمرة السادسة، والتقى الأسد برفقة أعضاء آخرين من حزب اليمين المتطرف.

قد يعجبك ايضا