بطريرك الموارنة: “مطالب زعماء الشيعة تتسبب في “شلل سياسي”

الاتحاد برس 

 

وجه بطريرك الموارنة في لبنان “بشارة بطرس الراعي” أمس الأحد انتقادًا لزعماء الطائفة الشيعية لتقديمهم طلبات قال إنها تعرقل تشكيل حكومة جديدة وتحدث شللًا سياسيًا في بلد يعاني من أزمة شديدة.

ولم يذكر الراعي الشيعة بشكل مباشر لكنه تساءل كيف يمكن لطائفة واحدة المطالبة “بوزارة معينة”. وكان السياسيون الشيعة قد قالوا إنه يتعين عليهم اختيار وزير المالية.

وتضيف العظة التي ألقاها رأس الكنيسة المارونية في لبنان أثناء قداس الأحد إلى التوتر في بلاد تواجه أسوأ أزماتها منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990 وجرت العادة على تقاسم السلطة فيها بين المسلمين والمسيحيين.

وذكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى إن التصريحات الصادرة عن “مرجعية دينية كبيرة” تشوه الحقائق.

وتضغط فرنسا على لبنان لتشكيل حكومة جديدة سريعا. لكن انقضت في 15 سبتمبر أيلول مهلة تعهد الساسة اللبنانيون لباريس بتشكيل حكومة جديدة خلالها وسط خلاف حول التعيينات لا سيما وزير المالية وهو منصب يختار الشيعة من يشغله منذ سنوات.

ويقول السياسيون الشيعة إنه يتعين عليهم اختيار بعض الحقائب الوزارية لأن خصومهم يحاولون استغلال “النفوذ الأجنبي” لتنحيتهم جانبًا.

يذكر أن رئيس الوزراء المكلف “مصطفى أديب” يسعى لتعيين اختصاصيين وتغيير قيادة الوزارات تغييرًا شاملًا.

قد يعجبك ايضا