بعد اتفاق مع المهربين .. “قسد” تستلم معابر “الشحيل”

الاتحاد برس

 

قالت وسائل إعلامية أن رافعات وشاحنات نقل كبيرة استقدمتها قوات سوريا الديمقراطية من حقل العمر النفطي، وذلك لاستلام المعابر النهرية في بلدة الشحيل، وجاء ذلك بعد يوم من الاتفاق الذي تم بين “قسد” ومسؤولي المعابر النهرية.

إلى ذلك، تجولت دورية مشتركة لقوات سوريا الديمقراطية و”التحالف الدولي” في قرية الزر وبلدة الشحيل، تزامنًا مع إطلاقها قنابل ضوئية فوق المعابر النهرية، وتحليق للطائرات المروحية على علو منخفض.

وسبق أن أطلقت قوات سوريا الديمقراطية سراح موقوفين لديها، من أبناء بلدة الشحيل، أوقفتهم في حملاتها الأمنية على المعابر النهرية، وذلك بعد اجتماع ضم قياديين في قوات سوريا الديمقراطية ووجهاء من البلدة ومسؤولين عن المعابر، حيث تم الاتفاق على إيقاف التهريب واستمرار عمل تلك المعابر بنقل الأشخاص، وتسليم العبارات النهرية الخاصة بتهريب النفط إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وفي نهاية كانون الثاني الفائت، داهمت قوات سوريا الديمقراطية المعابر النهرية على نهر الفرات في بلدة الشحيل بريف دير الزور، وصادرت شاحنتين محملة بالخردة كانت مجهزة لنقلها إلى مناطق سيطرة قوات السلطة السورية على الضفة المقابلة من النهر.

 

قد يعجبك ايضا