بعد اعتقال أحد قادتها: اشتباكات بين قوات النظام وحركة النجباء بريف حلب الجنوبي

بعد اعتقال أحد قادتها: اشتباكات بين قوات النظام وحركة النجباء بريف حلب الجنوبيبعد اعتقال أحد قادتها: اشتباكات بين قوات النظام وحركة النجباء بريف حلب الجنوبي

الاتحاد برس:

اندلعت اشتباكات يوم امس بين قوات النظام وميليشيا “حركة النجباء” الشيعي داخل بلدة “الحاضر” بريف حلب الجنوبي.




وقالت مصادر ميدانية، إن الاشتباكات جاءت، بعد اعتقال قوات النظام أحد القادة البارزين في ميليشيا “النجباء”، بتهمة “تسليم النقاط للمسلحين، والخيانة، والفرار من المعركة”، حيث قامت قوات النظام بتقييده وزجه في إحدى سياراتها، قبل أن يفتح عناصر الميليشيا النار علي عناصرها، ليرد هؤلاء بفتح الرشاشات الثقيلة على معسكرات الحركة ويقتلون عدداً من عناصرها.

وكانت قوات المعارضة قد تمكنت يوم أمس، من بسط سيطرتها على منطقة “ضاحية الأسد” الاستراتيجية، بالإضافة لسيطرتها على “مناشر منيان، ومعمل الكرتون، ومحطة الكهرباء”، وحواجز “المدرسة، والصورة، وسواتر المستودع”.

وأعلنت قوات المعارضة عن تمكن عناصرها، من أسر مجموعة من ميليشيا “حزب الله” يبلغ عددهم 7 عناصر، بالإضافة لأسر مجموعة أخرى من ميليشيا “حركة النجباء” الشيعية العراقية يبلغ عددهم 10 عناصر، خلال المعارك على جبهة “ضاحية الاسد”.

كما قتلت المعارضة مجموعة من ميليشيا “حزب الله”، أثناء محاولتها القيام بعملية التفاف على محور “ضاحية الاسد” أيضاً.

قد يعجبك ايضا