بعد الفريق النسائي .. بايدن لتعيين متحول جنسيًا نائبًا لوزير الصحة

الاتحاد برس_ حنين جابر

 

لم يأت الرئيس الأميركي الجديد إلى البيت الأبيض حاملWا فقط ملفات إيران وتركة سلفه في الحرب الاقتصادية مع الصين أو ملف أفغانستان أو الشرق الأوسط.
يمثل بايدن الخط التقليدي للحزب الديمقراطي في سياسته الخارجية والأجندة الضاغطة باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات حول العالم.

لكنه وعلى نحو واضح من خلال تعيينات إدارته يولي وحزبه أهمية لقضية الجندرة وحقوق المرأة، عيّن بايدن فريقه النسائي في كافة المناصب الإعلامية لأول مرة في الولايات المتحدة عقب تعيينه رسميا وسبق أن أعلن عنه قبل ترسيمه.

أيضا، تم تعيين المتحدثة باسم الخارجية الأميركية في عهد الرئيس باراك أوباما، جين ساكي، كمتحدثة باسم البيت الأبيض، والمتحدثة باسم حملته في الانتخابات، كيت بدينغفيلد، مديرة للاتصالات.

فضلا عن نائبة الرئيس كامالا هاريس فقد عيّن كبيرة المستشارين في حملته الانتخابية، سيمون ساندرز، لتصبح المتحدثة باسم نائبة الرئيس وأسماء أخرى في مناصب نائب ومتحدثين كـ كارين جون بيير وآشلي إيتين و بلي توبار كنائب مديرة الاتصالات وهي من أصول لاتينية.

 

بايدن لم يتوقف هنا في تأكيده مع حزبه على مسألة دعم الحريات ولاسيما دعم حقوق المثليين. على هذا النحو وفي سابقة هي الأولى بالولايات المتحدة، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي الأربعاء بأغلبية ضئيلة على تعيين ريتشيل ليفين، طبيبة الأطفال، المتحولة جنسيًا، نائبة لوزير الصحة، لتصبح بذلك أول شخص يجاهر بأنه متحول جنسيًا يتولى مثل هذا المنصب الحكومي الرفيع، في حدث اعتبره البيت الأبيضتاريخياً”.

الفريق النسائي للرئيس الأمريكي جو بايدن

وفي كانون الثاني/يناير قال الرئيس جو بايدن عند إعلانه قراره تعيينها في هذا المنصب إنها تمتلك “الخبرة الحاسمة التي نحتاج إليها لتوجيه الناس خلال هذا الوباء”. لكن الجمهوريين انتقدوا طريقة تعاملها مع الأزمة الصحية في ولاية بنسلفانيا.

صادق مجلس الشيوخ أمس الأربعاء بأغلبية 52 صوتًا، مقابل 48، على تعيينها في منصب نائبة وزير الصحة، ما يعني أن اثنين فقط من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الخمسين انضموا إلى زملائهم الخمسين في المعسكر الديمقراطي لإقرار تعيينها.

وقال مات هيل مسؤول الاتصالات في البيت الأبيض في تغريدة على تويتر إن “الدكتورة ليفين أصبحت أول أمريكي متحول جنسياً علانية يصادق مجلس الشيوخ على تعيينه، وهذه نقطة تحوّل في تاريخ الولايات المتحدة”.

 

لقيت المصادقة على تثبيت نائبة وزير الصحة إشادات من منظمات تدافع عن حقوق مجتمع الميم (المثليون والمثليات والثنائيو الجنس والمتحولون جنسيًا).
كيفن جينينغز، المدير القانوني لمنظمة “لامدا” قال “هذه لحظة تاريخية” تمثّل “نقطة تحوّل مهمّة في بروز الأشخاص المتحوّلين جنسيًا واندماجهم”. وتابع أن ليفين هي “أعلى مسؤول في حكومتنا يجاهر بأنه متحول جنسيًا”.

وشكل قرار بايدن تعيين ليفين في هذا المنصب قطيعة واضحة مع الإجراءات التي اتخذها سلفه دونالد ترامب والتي اعتبرت تمييزية بحق المتحولين جنسيًا.

إجراءات لبايدن في صالح المتحوليين جنسيًا

في تشرين الثاني/نوفمبر أصبح بايدن أول رئيس منتخب في تاريخ الولايات المتحدة يوجه في خطاب إعلان النصر شكرًا إلى المتحولين جنسيًا.

مع بداية العام الحالي ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن حظرًا فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب في 2017 على خدمة الأفراد المتحولين جنسيًا في الجيش الأمريكي، جاء ذلك في أمر تنفيذي تم توقيعه من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض.

وقال بايدن إن “جميع الأمريكيين” المؤهلين للخدمة يجب أن يكونوا قادرين على القيام بذلك.

وبصفته القائد العام للقوات المسلحة، يتمتع الرئيس الأمريكي بحرية واسعة لوضع سياسات البنتاجون، وكان ترامب رفض خطة للرئيس الأسبق باراك أوباما لبدء قبول مجندين متحولين جنسيًا في الجيش.

مظاهرة للمثليين أمام البيت الأبيض - حقوق النشر 2017
مظاهرة للمثليين أمام البيت الأبيض – 2017

لكن في أمر بايدن بإلغاء حظر ترامب، أشار البيت الأبيض إلى دراسة أجريت عام 2016 وجدت أن “تمكين المتحولين جنسيًا من الخدمة علنا في الجيش الأمريكي لن يكون له سوى تأثير ضئيل على الاستعداد العسكري وتكلفة الرعاية الصحية”.

وعد الرئيس جو بايدن منذ أن كان نائبًا لأوباما في 2012 من خلال السماح لكل شخص متحول جنسيًا أو ثنائي الجنس أو غير ثنائي الجنس بخيار تغيير جنس جواز سفره إلى X ، بدلاً من M أو F ، لكن هذا لم يحدث بعد.
تحث ” حملة هم الشعب التابعة لاتحاد الحريات المدنية الأمريكية – والتي تتضمن عريضة بأكثر من 72000 توقيع اعتبارًا من 16 مارس الحالي 2021  بايدن على إصدار أمر تنفيذي لسن التغيير لجميع وثائق الهوية والسجلات الفيدرالية.
بينما يواصل النشطاء الأمريكيون الضغط من أجل التغيير في هذا المجال، أحرزت دول أخرى تقدمًا في تجاوز ثنائية الجنس بين الذكور والإناث في جوازات السفر – وإن لم يكن ذلك بدون بعض التحديات.
لم يستبعد مسؤولون في البيت الأبيض إمكانية توقيع الرئيس جو بايدن على أمر تنفيذي أو قد تتخذ إدارته إجراءات أخرى لإضافة خيار جنس ثالث إلى وثائق الهوية الفيدرالية.
تم طرح الموضوع خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض في 12 مارس الحالي، تضمن ملاحظات من عضو مجلس سياسة النوع الاجتماعي بالبيت الأبيض.
في حال امتثلت إدارة بايدن لطلب اتحاد الحريات المدنية الأمريكي للتوقيع على أمر تنفيذي يحدد خيارًا ثالثًا للنوع الاجتماعي في وثائق الهوية الفيدرالية، فسوف تكون هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها الرئيس الأمريكي إجراءً لصالح مجتمع المتحولين جنسيًا.

بلدان سبقت أميركا في أضفاء الشرعية على النوع الثالث

قامت ثماني دول على الأقل ، بما في ذلك كندا ، بإضفاء الشرعية على معرفات النوع الثالث وسمحت لمواطنيها بتعديل الجنس في جوازات سفرهم دون التحقق من صحة من أي شخص باستثناء الشخص الذي يريد التغيير.
تشمل البلدان التي تسمح بنوع من علامة الجنس الثالث على جوازات السفر ولكنها قد تتطلب شهادات طبية أو مستندات أو إجراءات أخرى، النمسا وكولومبيا وألمانيا والهند وأيرلندا وهولندا. قضت محكمة في المملكة المتحدة في مارس 2020 بأن سياسة حكومة المملكة المتحدة التي تتطلب علامة M أو F بين الجنسين قانونية في الوقت الحالي.
في الوقت الحالي، إذا أراد مواطن أمريكي تغيير جنس جواز سفره، فعليه تقديم شهادة طبية تفيد بأنه انتقل من ذكر إلى أنثى أو العكس. لذلك، يمكن لأي شخص أن يختار إما ذكرًا أو أنثى فقط – وهو خيار يستبعد الأشخاص ثنائيي الجنس والأشخاص غير الثنائيين والمتحولين جنسيًا الذين لا يُعرّفون بأنهم مجرد ذكر أو أنثى.
أولئك الذين “في طور الحصول على العلاج السريري المناسب للانتقال من ذكر إلى أنثى” أو العكس ، يتأهلون أيضًا ، بناءً على ما يعتقد طبيب الشخص أنه علاج سريري مناسب ، وفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية . لكن جواز السفر لهذه المجموعة صالح لمدة عامين فقط.
تختلف الولايات المتحدة، عن كندا وأستراليا ودول أخرى في معالجة قضية الثالث، ففهم الجنس والنوع  يقتصر الذكور والإناث وهو فهم عفا عليه الزمن. وفق آرلي كريستيان ، الخبير الإستراتيجي للحملة بقسم المناصرة السياسية الوطنية في اتحاد الحريات المدنية “لقرون عديدة، أدرك الناس أن هناك العديد من الأجناس”.
قد يعجبك ايضا