بعد حديثها عن التوحد… شرعيون وأمنيون ينشقون عن فتح الشام في الغوطة

بعد حديثها عن التوحد... شرعيون وأمنيون ينشقون عن فتح الشام في الغوطة
أرشيف – صورة تعبيرية

بعد حديثها عن التوحد… شرعيون وأمنيون ينشقون عن فتح الشام في الغوطة

الاتحاد برس:

أعلنت مجموعة من الأمنيين والشرعيين في “جبهة فتح الشام/النصرة سابقا” في قطاع الغوطة الشرقية انشقاقها عن الجبهة بعد الحديث عن نوايا لتوحد الجبهة مع الفصائل الأخرى، على خلفية انفصالها عن تنظيم القاعدة.

وقالت مصادر ميدانية، إن الأمني في الجبهة “أبو خديجة الأردني” العامل في قطاع الغوطة، والشرعي “فاروق الشامي/أبو همام” القائد العسكري العام للجبهة، وأمير قاطع الساحل “أبو جليبيب الأردني”، أعلنوا انشقاقهم عن الجبهة بسبب وجود نوايا لديها بالتوحد مع فصائل أخرى، ورفضهم فكرة اندماجها مع أي فصيل آخر، لا سيما إن كان من قوات المعارضة “معارضة معتدلة”.

وكان الناطق باسم حركة أحرار الشام، قد أعلن قبل أسبوع، عن مشروع للاندماج بين الحركة وفتح الشام والعمل ضمن كيان عسكري واحد.

قد يعجبك ايضا