بعد خرق الهدنة في إدلب… جيش الفتح يستكمل عملياته العسكرية على “كفريا والفوعة”

50

أعلن “جيش الفتح” قبل قليل عن توقف الهدنة، التي عقدها مع الوفد الإيراني الممثل للنظام، لإخراج مدنيي “كفريا والفوعة والزبداني”، من مناطق الطرفين في دمشق وإدلب، وإيقاف القصف نهائياً على إدلب وريفها لمدة ستة أشهر.

جاء ذلك بعد أن قام الطيران المروحي التابع للنظام، بإلقاء خمسة براميل متفجرة على مدينة تفتناز بريف إدلب، أسفرت عن سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، ليعلن جيش الفتح بعدها، إيقاف الهدنة والعودة إلى العمل العسكري، على كفريا والفوعة المواليتين، ويبدأ بقصفهما بشتى أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، معتبرين أن أي هدنة مع النظام فاشلة، لكونه “فاقد للذمة”، على حد تعبيرهم.

قد يعجبك ايضا