بعد خمس سنوات من العقوبات الأمريكية.. بثينة شعبان تحاضر في واشنطن عن محاربة الإرهاب

بعد خمس سنوات من العقوبات الأمريكية.. بثينة شعبان تحاضر في واشنطن عن محاربة الإرهاب
AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI

بعد خمس سنوات من العقوبات الأمريكية.. بثينة شعبان تحاضر في واشنطن عن محاربة الإرهاب

الاتحاد برس:

تعتبر “بثينة شعبان” واحدة من أبرز أوجه النظام السوري الإعلامية، خصوصاً خلال السنوات الخمس الماضية، وسعت في إطلالاتها إلى تبرير العديد من الوقائع التي شهدتها الساحة السورية، ولعل أبرزها ما ادعته بعد “مجزرة الكيماوي” في الغوطة الشرقية، والتي قالت فيها “إن المسلحين جلبوا الأطفال من الساحل وقصفوهم بالكيماوي في ريف دمشق”.

ومنذ العام 2011، كانت بثينة شعبان من بين أوائل الأشخاص الذين تم إدراجهم على لوائح العقوبات الأمريكية، الصادرة عن وزارة الخزانة، والتي تتضمن تجميد اموال وأصول هذه الشخصيات على أراضي الولايات المتحدة، بسبب قمع الاحتجاجات السلمية في ذلك الوقت.

ولكن بعد مرور خمس سنوات تقريباً على تلك الأحدث، ستحاضر “بثينة” في العاصمة الأمريكية واشنطن، بقاعة نادي الصحافة يوم غد الخميس، 2 حزيران 2016، في محاضرة مشتركة يشارك فيها متحدثون آخرون، حول محاربة الإرهاب و “التحالف العالمي لإنهاء داعش والقاعدة”! ومن المقرر أن يتم نقل هذه المحاضرة عبر قناة “NBC” الإخبارية الامريكية أيضاً، ويقول منظمو هذه المحاضرة إنها “اجتماع لتأسيس أرضية مشتركة من أجل توحيد الدول والحكومات حول العالم من أجل إنهاء المنظمات الإرهابية الشريرة”.

ومن المقرر أن يشارك في هذه المحاضرة “بسام الحسيني” ممثلاً عن ميليشيا الحشد الشعبي العراقية، والمقرب من رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي؛ وكذلك يشارك “الإمام هشام الحسيني”، الذي سيمثل وجهة نظر المسلمين الأمريكيين وأحد أبرز المعارضين للنظام العراقي السابق؛ ويشارك في المحاضرة “أحمد مكي كبة” أحد مؤسسي منظمة التجارة العربية الكبرى والذي كان معارضاً -أيضاً- لللنظام العراقي السابق وتعرض للسجن في العام 1979.

قد يعجبك ايضا