بعد ظهر اليوم.. الحجاج يبدؤون الركن الأعظم

12004934_189005871431593_3932011157571409008_n

استعد الملايين من الحجاج المسلمين للقيام بأهم ركن من مشاعر الحج، حيث يتوافدون إلى مشعر جبل عرفات حتى غروب الشمس هذا اليوم “التاسع من ذي الحجة”، الذي هو أفضل الأيام عند المسلمين.

ويشارك الحجاج روحانيات هذا اليوم، مئات الملايين من المسلمين في بلدانهم الأصلية ليبدأ “غداً” العيد الذي يتم فيه الحجاج معظم أركان حجهم، وسط استعدادات أمنية وطبية ضخمة من قبل السلطات السعودية.

وينفر سيل الحجيج بعد الغروب من صعيد عرفات إلى مشعر مزدلفة للمبيت هناك، ويعودون إلى “مِنى” صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة، فينحرون الهدي والأضاحي، ويحلقون أو يقصرون، ثم يتوجهون إلى “الكعبة” بمكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة.

وفي سياق آخر، استبدلت فجر اليوم كسوة الكعبة المشرفة بأخرى جديدة، في تقليد سنوي يجري كل عام، لترتدي الكعبة حلة جديدة مصنوعة من الحرير الخالص ومطرزة بآيات قرآنية وأسماء الله الحسنى من أسلاك الذهب والفضة.

قد يعجبك ايضا