بعد “غزوة ابراهيم اليوسف” في حلب.. قريباً “غزوة مروان حديد” في ريف حماة الشمالي

بعد "عزوة ابراهيم اليوسف" في حلب.. إعلان "غزوة مروان حديد" في ريف حماة الشمالي
صورة متداولة

بعد “غزوة ابراهيم اليوسف” في حلب.. قريباً “غزوة مروان حديد” في ريف حماة الشمالي

الاتحاد برس:

قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن فصائل إسلامية تعتزم إطلاق حملة عسكرية في ريف حماة الشمالي، بهدف انتزاع السيطرة عليه من قوات النظام، وفي مقدمة هذه الفصائل “جند الأقصى” الذي يسيطر مدينة مورك وعدد من القرى هناك.




ولم يصدر بعد أي تعليق رسمي من اي فصيل حول هذه الأنباء، وأكدت المصادر أن هذه الحملة سيتم إطلاقها قريباً، وأشار بعضهم إلى أنها قد تصل إلى مدينة حماة، في حين أعرب بعضهم عن مخاوفهم من نتائج هذه المعركة، لاعتبارات عدة، منها ما يروج له من تقارب بين داعش و “جند الأقصى”.

وتأتي هذه التسمية (غزوة مروان حديد) بعد أيام من معركة أخرى خاضتها الفصائل الإسلامية بمشاركة من فصائل قوات المعارضة في حلب، تحت مسمى “غزوة ابراهيم اليوسف”، وهما قياديان سابقان في “تنظيم الطليعة المقاتلة” الجناح المسلح لجماعة الإخوان المسلمين في سبعينيات القرن الماضي.

والجدير ذكره إن جبهة النصرة (جبهة فتح الشام حالياً) أطلقت في شهر كانون الثاني من العام 2013 معركة تحت مسمى “غزوة مروان حديد”، وتمكنت خلالها من السيطرة على الكتيبة 599 دفاع جوي، قرب مطار حلب الدولي، وخسرت “النصرة” قتيلاً واحداً في تلك المعركة.

بعد "عزوة ابراهيم اليوسف" في حلب.. إعلان "غزوة مروان حديد" في ريف حماة الشمالي
صورة من معركة الكتيبة 599 دفاع جوي عام 2013 – جبهة النصرة
قد يعجبك ايضا