بعد فك الارتباط كقبله: مداهمة راديو فرش واعتقال قائد في الجيش الحر

عد فك الارتباط كقبله: مداهمة راديو فرش واعتقال قائد في الجيش الحربعد فك الارتباط كقبله: مداهمة راديو فرش واعتقال قائد في الجيش الحر

الاتحاد برس:

يومان فقط مضيا على إعلان زعيم “جبهة النصرة سابقاً وجبهة فتح الشام حالياً”، أبو محمد الجولاني، فك الارتباط بتنظيم القاعدة، وتحول العمل تحت المسمى الجديد وفتح باب التعاون مع الفصائل الأخرى، دون أن يتغير شيء في واقع الأمر.




فقام مسلحو “جبهة فتح الشام” (غير المرتبطين بالقاعدة حالياً) بمداهمة مقر “راديو فرش” بمدينة كفرنبل، في محافظة إدلب، وقال ناشطون محليون إن ذريعة المداهمة كانت بث موسيقى قبل نشرات الأخبار على أثير الإذاعة، في حين قالت الإذاعة بمنشور لها على صفحتها في فيسبوك إن سبب توقف البث كان عطلاً فنيا.

واعتقل مسلحو “جبهة فتح الشام” قائداً سابقاً في الجيش الحر، يدعى “هشام أبو علي”، من منزله في بلدة “النقير” بمحافظة إدلب، وصادروا سلاحه وسيارته”.

من جانبٍ آخر، قالت مصادر محلية إن القائد العسكري لـ “فوج أحرار خان شيخون”، التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية، أبو هاني (الأبرش) تعرض لمحاولة اغتيال بإطلاق النار عليه قرب بلدة “كفرسجنة” بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا