بعد قضايا اعتداء جنسي على قاصرين في ألمانيا.. الحكم على شخصين بالسجن نحو 15 عامًا

الاتحاد برس

 

أدانت محكمة إقليمية في مدينة “مونشنغلادباخ”، أمس الجمعة، على رجلين بتهمة الاعتداء الجنسي بالسجن 13 ونصف، مقابل 14 عامًا ونصف، بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصرين وتوزيع مواد إباحية للأطفال، بعد اعتراف أحد الرجلين بجميع التهم، بما في ذلك الاعتداء الجنسي على ابنة أخته.

بدأت المحاكمة في 29 أبريل/نيسان، وكانت جزءًا من سلسلة من التحقيقات في جميع أنحاء ألمانيا، التي بدأها اكتشاف شبكة ضخمة لاستغلال الأطفال في المواد الإباحية على الإنترنت، في مدينة “بيرجيش جلادباخ” العام الماضي.

وذكرَ ممثلو الادعاء للمحكمة الإقليمية في “مونشنغلادباخ” إن المشتبه بهما ارتكبوا بعض الجرائم معًا. واعترفَ أحد الرجال اعترافًا شاملًا بعد القبض عليه في نوفمبر/تشرين الثاني. كما اعترف باعتدائه على ابنة اخته البالغة من العمر 11 عامًا جنسيًا مرارًا وتكرارًا منذ 2016.

من جانبه، اعترف الرجل الثاني بإحدى الجرائم، والتزم الصمت بشأن تهمة أن الإساءة كانت جزءًا من مخطط إباحي للأطفال.

القضية هذه، هي أول محاكمة لممارسي الجنس مع أطفال، حيث يخضع 200 شخص مشتبه بهم حاليًا للتحقيق. وتحقق السلطات في شبكة لاستغلال الأطفال في المواد الإباحية وتتابع نحو 30 ألف شبكة.

وتمضي السلطات قدمًا في محاكمات أخرى ذات صلة في التحقيق الواسع النطاق، مع إجراء المحاكمة التالية في المحكمة الإقليمية لمدينة كولونيا، والتي ستبدأ في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

 

قد يعجبك ايضا