بعد مقتل ستة من مقاتليه.. محاولة اغتيال تطال قيادياً في فيلق الشام بريف إدلب

بعد مقتل ستة من مقاتليه.. محاولة اغتيال تطال قيادياً في فيلق الشام بريف إدلب

الاتحاد برس:

لم يمضِ أكثر من يومين على مقتل عدد من عناصره إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم بريف إدلب، تعرض أحد القادة العسكريين في فيلق الشام اليوم الاثنين 5 حزيران/يونيو، لمحاولة اغتيال على الطريق المؤدية لريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر ميدانية، إن النقيب في فيلق الشام “يوسف الدغيم” الملقب بـ “أبو فيصل”، نجا من محاولة اغتيال، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت على الطريق المؤدية إلى مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي خلال مرور سيارة القيادي، حيث أصابت العبوة سيارة أحد المدنيين المارين في المنطقة، الأمر الذي أدى لإصابة سائقها بجروح، فيما أكدت المصادر أن المستهدف كان “النقيب الدغيم”.




وقتل ستة من عناصر فيلق الشام يوم أمس الأول، بعد أن انفجرت عبوة ناسفة بسيارتهم (بيك أب) على الطريق الواصلة بين بلدة “خان السبل” ومدينة “معرة النعمان” بريف إدلب الجنوبي.

وشهدت مدينة إدلب حالة من الخلل الأمني لأشهر عدة بسبب انتشار عمليات السرقة والاغتيالات التي تم أغلبها بزرع العبوات الناسفة والالغام الأرضية في السيارات وعلى الطرق العامة فيما تمت أخرى عبر إطلاق النار من قبل مجهولين على القادة وطالت فصائل المعارضة والمدنيين، فيما لايزال يشهد ريف إدلب عمليات تفجير بعبوات ناسفة تستهدف السيارات العسكرية والمدنية على حد سواء.

قد يعجبك ايضا