بعد نتائج مبهرة.. آبل قد تبقي على العمل من المنزل لموظفيها

الاتحاد برس

عبّر تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، عن إعجابه الكبير بقدرة الموظفين على العمل عن بُعد، وتوقع بقاء بعض عادات العمل الجديدة بعد انتهاء الجائحة، وذلك خلال مقابلة أجراها في فعالية The Atlantic Festival، يوم الإثنين 21 سبتمبر/أيلول 2020، وذلك بعد أن فرضت الشركة هذا النظام بسبب “كوفيد-19”.

وفق تقرير لوكالة “Bloomberg” الأمريكية، الثلاثاء 22 سبتمبر/أيوب 2020، فإن المدير التنفيذي لهذه الشركة الأمريكية العملاقة قال إن شركة أبل ابتكرت منتجات تشمل ساعات أبل الجديدة وأجهزة آيباد التي سيجري إطلاقها في الوقت المحدد لها هذا العام، بالرغم من حاجة معظم الموظفين للعمل بعيداً عن المكتب بسبب فيروس كورونا المستجد.

كوك أوضح أنه لا يعتقد أن شركة أبل “ستعود إلى ما كانت عليه، لأننا وجدنا أن هناك بعض الأشياء التي تعمل بشكل جيد فعلياً”.

في الجهة المقابلة، فإن هذه التعليقات تتناقض مع آراء المديرين التنفيذيين الآخرين، مثل ريد هاستنجز من شركة نتفليكس، الذي وصف العمل عن بُعد مؤخراً بأنه “سلبي تماماً”، وجيمي ديمون من شركة جي بي مورغان تشيس، الذي حذر من حدوث ضرر دائم إذا لم يعد العمال إلى المكاتب قريباً.

قال كوك إن ما بين 10% و15% من موظفي شركة أبل قد عادوا إلى المكتب، ويأمل أن يتمكن غالبية الموظفين من العودة إلى المقر الجديد للشركة في وادي السيليكون في وقت ما من العام المقبل.

أما هو شخصياً، فإنه  يذهب إلى المكتب في أوقات مختلفة خلال الأسبوع، وأشار إلى أن العمل عن بُعد “لا يشبه الوجود معاً جسدياً”. وأضاف أن العمل في المكتب يثير الإبداع مثل الاجتماعات غير المخطط لها.

قد يعجبك ايضا