بكين: المحادثات مع واشنطن صريحة وبناءة ولكن “الخلافات قائمة”

الاتحاد برس

 

في تصريحات أعقبت اختتام القمة الصينية الأمريكية التي أجريت في ألاسكا، كشف مسؤول دبلوماسي في الحزب الشيوعي الصيني يوم أمس الجمعة أن المحادثات كانت “صريحة وبنّاءة ومفيدة” مع واشنطن لكن الخلافات قائمة.

وأعلنَ يانغ جيشي، أرفع مسؤول دبلوماسي في الحزب الشيوعي الصيني أن تلك المحادثات كانت “صريحة وبنّاءة ومفيدة” لكن الخلافات قائمة. “فرانس برس”

وشهدت جلستها الافتتاحية قبل أمس الخميس تبادلًا للانتقادات الحادة بين الطرفين على خلفية ملفي حقوق الإنسان والطموحات الجيوسياسية.

في المقابل، أكّد دبلوماسيون أمريكيون أن أول محادثات جرت بين إدارة الرئيس جو بايدن والصين كانت “صعبة ومباشرة” لكن مصالح القوتين تطابقت في بعض المجالات، وذلك في تصريحات أعقبت اختتام الاجتماعات.

وبعد ثلاث جلسات بين الجانبين الخميس وفي وقت مبكر الجمعة، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن أن الجانب الأمريكي كان صريحًا بشأن قلقه حيال سلوك بكين تجاه هونغ كونغ وتايوان وفي مجال الفضاء الإلكتروني، مُضيفًا أن استراتيجية الجانب الصيني كانت دفاعية كما كان متوقعًا.

وقال بلينكن “لكننا تمكنا كذلك من التحدث بشكل صريح على مدى ساعات عديدة عن جدول أعمال واسع”. وتابع أن الطرفين ناقشا ملفات “إيران وكوريا الشمالية وأفغانستان والمناخ و(المجالات حيث) تلتقي مصالحنا”.

يُذكر أن المحادثات بين مسؤولي الصين والولايات المتحدة والتي استمرت يومين في أنكوريج بألاسكا، هي الأولى بين البلدين منذ تولي جو بايدن الحكم في يناير/كانون الثاني.

قد يعجبك ايضا