بكين تُحذر طوكيو وواشنطن من “التواطؤ” ضدها

الاتحاد برس

 

أفادَ الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، مساء أمس الجمعة، أنه يتعين على اليابان والولايات المتحدة تفادي الخطوات التي من شأنها “التدخل في شؤون الصين الداخلية وتقويض مصالح الصين”.

وجاء تصريح تشاو رداً على سؤال وُجه إليه خلال مؤتمر صحفي بشأن تقارير إعلامية حول تناول الزعيمان الياباني والأمريكي قضايا تشمل مضيق تايوان، خلال محادثاتهما. “شينخوا”

وأوضح تشاو أن الصين أعربت عن قلقها البالغ لليابان والولايات المتحدة إزاء “تحركاتهما السلبية”، ما يشمل “تواطؤهما ضد الصين” في أعقاب زيارة الزعيم الياباني للولايات المتحدة.

الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان
الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان

وأشار إلى أن كلاً من العلاقات الصينية-الأمريكية والعلاقات الصينية-اليابانية تقف الآن عند مفترق طرق، وأن “العالم يتابع عن كثب الرسائل التي ستبعث بها الزيارة”.

وتابع تشاو: “ليست لدى الصين مشكلة في تطوير العلاقات الثنائية الطبيعية بين الولايات المتحدة واليابان، ولكن يتعين أن تفضي هذه العلاقة إلى تعزيز الفهم والثقة المتبادلين بين دول المنطقة ودعم السلام والاستقرار في منطقة آسيا-الباسيفيك، ويجب ألا تستهدف أي طرف ثالث أو تقوض مصالح طرف ثالث”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا أكدا، الجمعة، التزامهما بالعمل معاً بشأن القضايا التي تخص الصين وجنوب بحر الصين وبحر الصين الشرقي وكوريا الشمالية.

قد يعجبك ايضا