بلا مياه منذ 20 يوم .. مدير مؤسسة المياه في دمشق “يتفاجأ”

الاتحاد برس

 

تفاجأ مدير مياه دمشق و ريفها “سامر الهاشمي” من انقطاع المياه في منطقة سيدي مقداد ومناطق أخرى منذ أكثر من 20 يومًا، مبررًا ذلك بعدم ورود شكاوى.

ووفقًا للهاشمي الذي تذرّع من خلال حديث إذاعي أمس بضعف إمكانية المؤسسة وقال: “6 صهاريج مرخّصة عاملة فقط بمدينة دمشق بالكامل، وبالكاد تقوم بمهامها بتخديم الجهات العامة والمواطنين”.

وتابع تبريره بأن “الصهاريج التابعة للمؤسسة بريف دمشق عددها محدود، حيث يوجد 40 وحدة اقتصادية منها تحوي صهاريج وأخرى لا تحوي”.

أما عن الأسعار فاستصعب “الهاشمي” مهمة ضبطها بسبب اختلاف بُعد المنهل الذي يقوم الصهريج بالتعبئة منه وبُعد المنطقة التي يخدّمها، “لذلك موضوع السعر لا نتدخل به، نتدخل بموضوع العقامة والشروط الصحية للصهريج”.

ومنعًا لحدوث “المفاجأة”  أوعز “الهاشمي” للمواطنين أنه “في حال كان يوجد شذوذ في سعر المياه وكان هذا الصهريج مرخّص من قبلنا، يمكن للمواطن أن يخبرنا ونحن نتابع هذا الموضوع”.

وبذريعة ختامية ذكر “الهاشمي” أن الكهرباء هي المؤثر الأكبر على عمل مؤسسة المياه، ويتم التشارك مع مؤسسة الكهرباء لتمرميم هذا النقص.

إلا أن واقع الحال مأساوي من ناحية تأمين أبسط الخدمات بالنسبة للسوريين، وسط اعتياد المؤسسات أن تتذرّع ببعضها البعض، فالمياه تحتاج كهرباء و الأخيرة تحتاج الوقود، ولا يتوفر إلا عامل “المفاجأة” بالنسبة لمسؤولي حكومة دمشق.

قد يعجبك ايضا