بلدات وقرى بريف حلب أمام مرمى المدافع التركية

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر في الشمال السوري أن قصفاً مدفعياً تركياً مصدره مركز البحوث العلمية على طريق أعزاز- يحمول، شهدته يوم أمس الجمعة، عدة بلدات وقرى شمالي حلب.

وذكرت المصادر أن القاعدة التركية قصفت بأكثر من 30 قذيفة مدفعية أطراف بلدة تل رفعت وقرى زرناعيت ودير جمال والزيارة، وطال القصف، الطريق الواصل بين قرية دير جمال وبلدة تل رفعت، دون ورود أنباء عن حجم الأضرار الذي خلفه القصف.

وتابع المصدر، أن فصائل الفصائل الموالية لتركيا قصفت بعدة قذائف هاون قرى الشيخ عيسى وعين دقنة ومطار منغ العسكري وبيلونية.

وطالت الضربات العشوائية للمدفعية التركية بأكثر من أربعة قذائف، قريتي صوغانكة وبينه التابعتين لناحية شيراوا، بالإضافة إلى سقوط عدد من القذائف على قرية مياسة في نفس الناحية، وفقاً للمصدر.

في المُقابل، سقطت عدة قذائف مدفعية مصدرها القوات الحكومية المتمركزة في قرى بريف حلب الشمالي، على أطراف قرية الباسوطة بريف عفرين شمالي حلب، دون تسجيل إصابات بشرية. “المرصد السوري”

يُذكر أنه في الثامن عشر من مارس/ آذار 2018، سيطرت القوات التركية برفقة فصائل المعارضة الموالية لها على منطقة عفرين، ما أدى لنزوح أكثر من 300 ألف شخص من سكان المنطقة الأصليين إلى منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا