بلومبيرغ: إدارة ترامب تعتزم إعادة كوبا لقائمة الدول الراعية للإرهاب

الاتحاد برس

 

تعتزم إدارة الرئيس دونالد ترامب إعادة إدارج كوبا ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب، اليوم الاثنين، دون الإعلان عن ذلك بشكل رسمي بعد.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، فإن إعادة الإدراج جاءت إثر “مواصلة كوبا إيواء الهاربين الأمريكيين ورفضها طلبا كولومبيا بتسليم أعضاء من جيش التحرير الوطني المرتبطين بتفجير عام 2019″، وقالت مصادر أن الإعلان عن هذه الخطوة قد يكون يوم الإثنين.

وتنضم كوبا بهذه الخطوة إلى إلى سوريا وكوريا الشمالية وإيران، المصنفين ضمن قائمة الإرهاب، علمًا أن الإدارة الأميركية شطبت السودان من القائمة مؤخرًا.

 

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد أعلن الأسبوع الماضي أن واشنطن تعتزم إعادة إدراج كوبا في قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، قبل رحيله عن منصبه في 20 كانون الثاني، علمًأ أنه تم شطب كوبا من قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 2015 من قبل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

وألغى ترامب خطوات انفتاح كثيرة اتّخذها أوباها تجاه كوبا وفرض عقوبات على فنزويلا، ما أكسبه تأييدًا واسعًا في فلوريدا مكّنه من حسم الولاية لمصلحته في انتخابات 2020.

 

وكان الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن قد أشار إلى أنه يعتزم استعادة مسار أوباما في عدد من الملفات بما في ذلك السماح للأميركيين من أصل كوبي بزيارة أفراد عائلاتهم وإرسال الأموال إليهم، علمًا أنه بإمكان بايدن شطب كوبا من قائمة الدول الراعية للإرهاب لكن ليس على الفور، إذ سيتعين على وزارة الخارجية إجراء مراجعة رسمية.

 

 

 

قد يعجبك ايضا