بلينكن: سنعمل على تعزيز الاستقرار الاستراتيجي مع موسكو

الاتحاد برس

 

أكّدَ وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، أن الولايات المتحدة ستدرس سبلًا جديدة لتعزيز الاستقرار الاستراتيجي مع روسيا، بعد الاتفاق على تمديد معاهدة “ستارت-3” خمس سنوات.

وخلال مقابلة مع الإذاعة “إن بي أر”، صرّحَ “بلينكن”: “أعتقد أنه من الواضح بالنسبة للعالم ما الذي يثير قلقنا في سلوك روسيا وأعمالها. لقد طلبنا إعادة النظر وإجراء تحقيقات في العديد من المجالات التي اتخذت روسيا فيها خطوات فظيعة تقوض مصالحنا وقيمنا”.

وتابع “بلينكن”: “ولكن مع ذلك تمكّنا من تمديد معاهدة ستارت الجديدة 5 سنوات بسرعة كبيرة، لأن ذلك يصب في مصلحتنا. ونحن سندرس سبلًا أخرى لتفعيل الإستقرار الإستراتيجي مع روسيا، على الرغم من أننا واضحون للغاية بشأن الخطوات التي تقوم بها”.

وجدّدَ “بلينكن” اتّهام موسكو بالتدخل العسكري في النزاع بشرق أوكرانيا وفي الانتخابات والهجمات السيبرانية وغيرها، مُضيفًا: “هذه تحديات تواجه مصالحنا وقيمنا، لكننا يجب أن نكون قادرين على العمل على الجبهتين”.

يُذكر أن الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” والأمريكي “جو بايدن” اتفقا خلال أول اتصال هاتفي بينهما في يناير/كانون الثاني الماضي على تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت – 3)، التي كان من المتوقع أن ينتهي سريانها مطلع فبراير/شباط الجاري.

مصدر إن بي آر
قد يعجبك ايضا