الكاظمي يبحث مع بلينكن تحديد المسؤولين عن هجوم أربيل

الاتحاد برس

 

بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي مع وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن قضية الهجوم الصاروخي على أربيل والجهود لتحديد الجماعات المسؤولة عن هذه الهجمات ومحاسبتها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، اليوم الأربعاء إن: “بلينكن والكاظمي بحثا مسؤولية بغداد في حماية الأمريكيين وعناصر التحالف، كما دعا الكاظمي إلى مواصلة العمل عن كثب مع حكومة إقليم كردستان للتصدي للمتطرفين العنيفين”.

وأشار البيان إلى أن بلينكن والكاظمي ناقشا الجهود الجارية، لتحديد الجماعات المسؤولة عن هجمات أربيل ومحاسبتها.

إلى ذلك كشف الجيش العراقي، اليوم الأربعاء، مصدر الصواريخ التي سقطت في أربيل، داعيا المنظومة الأمنية في كردستان إلى مراجعة الخرق الأمني.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، إن “عدد الصواريخ التي سقطت في أربيل 11 صاروخا وأطلقت من داخل حدود الإقليم، حيث أنها أطلقت من منطقتين في أربيل”، مبينًا أن الصواريخ كانت تبعد أكثر من 5 كم عن مركز أربيل، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أمس إن 14 صاروخًا أطلقت على محيط مطار أربيل، الذي تجاوره قاعدة عسكرية أمريكية، ما أدى لمقتل متعاقد أجنبي وإصابة 9 آخرين بينهم جندي أمريكي.

وكان وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا، اليوم الأبعاء، نددوا بالهجوم الصاروخي في العراق بأشد العبارات، وتحملت مسؤولة الهجمات ميليشا “أولياء الدم” في بيان نشرتها على الإنترنت.

 

 

قد يعجبك ايضا