تسجيل سيارات الركاب في ألمانيا إلى تراجع 30%

الاتحاد برس

 

تراجع تسجيل سيارات الركاب الجديدة في ألمانيا أكثر من 30 بالمئة في يناير كانون الثاني إلى نحو 170 ألف سيارة، وفقًا لوكالة رويترز.

وتعرّض وكلاء السيارات للإغلاق الثاني وسط جائحة فيروس كورونا في ألمانيا ، مع إغلاق المتاجر غير الأساسية منذ منتصف ديسمبر ، ونفاذ الإعفاءات الضريبية للمستهلكين في نهاية عام 2020.

بينما ارتفع تسجيل السيارات الجديدة في ديسمبر بنسبة 10٪ تقريبًا، ومن المقرر أن تنشر هيئة السيارات KBA أرقام المبيعات الرسمية في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وتمرّ شركة “فولكس فاجن” بمنعطف حرج، رغم أنها استطاعت النجاة نسبيًا من عواقب الوباء، لكنّها قلقة الآن بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

وتُنتِج الشركة سيارات كهربائية لطرحها في السوق، إلا أنَّ سياراتها لا تضاهي سيارات “تسلا”، وبالرغم من تمتّعها بقدرة إنتاج ضخمة، فإنها في أمس الحاجة إلى إعادة النظر في سياراتها، وبدء التفكير بها كمركبات مبرمجة، وقابلة للقيادة.

هذه هي المشكلة الأخيرة التي يفكّر فيها الرئيس التنفيذي هربرت دييس، وموظفو الشركة البالغ عددهم 635 ألف موظف، وذلك لأن تحول الكفاءات بها من القوة الصناعية إلى البراعة البرمجية يشكّل تحديًا هائلًا لمصنع السيارات المعروف بضخامته، وقوة تخطيطه.

قد يعجبك ايضا