بوتين: حاورنا بشار الأسد بصراحة وهذه كانت النتيجة

بوتين: حاورنا بشار الأسد بصراحة وهذه كانت النتيجةبوتين: حاورنا بشار الأسد بصراحة وهذه كانت النتيجة

الاتحاد برس:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن إدارته أجرت حواراً صريحاً مع رأس النظام السوري بشار الأسد حول المسألة السياسية في سورية موضحاً أن بشار أعرب عن استعداده “لإجراء حوار مع المعارضة” وذلك رغم تعثر العديد من محاولات إجراء مفاوضات مباشرة أثناء جولات مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص بسورية ستيفان ديميستورا، وجاء تصريح بوتين في حوار وثائقي نشر اليوم الخميس 15 حزيران/يونيو.




كما ذكر بوتين في حديثه عن المسألة السورية أن “بشار الأسد مستعد للموافقة على رقابة دولية شديدة على الانتخابات الرئاسية المبكرة مستقبلاً في سورية” في الوثائقي الذي سجله معه المخرج الأمريكي الشهير أوليفر ستون وقالت شبكة “روسيا اليوم” إنه تم تسجيله قبل التدخل العسكري الروسي في سورية.

في حين قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن “الوقائع العسكرية السياسية الجديدة في سورية توفر الظروف الملائمة لإلحاق الهزيمة النهائية بتنظيمي داعش وجبهة النصرة”، وذلك في مؤتمرها الصحفي اليوم الخميس والذي أشارت فيه إلى أن بلادها ترى “تطوراً إيجابياً في الوضع العسكري والسياسي في سورية” مشيدةً بالخطوات التي تم تنفيذها في سبيل تطبيق اتفاق “مذكرة مناطق تخفيف التصعيد”.

وانتقدت زاخاروفا الغارات الجوية التي نفذتها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد قوات النظام السوري والميليشيات الطائفية الموالية لها في البادية السورية معتبرة أنه لولا ذلك “لكان بإمكان تلك القوات تحقيق نجاحات أكبر على هذا المحور” حيث أثنت على تقدم قوات النظام في البادية الذي اعتبرته من الأسباب التي أدت إلى حدوث الوقائع الجديدة؛ وفي الشأن الإقليمي المتصل بالمسألة السورية قالت زاخاروفا إن بلادها “لم تلحظ أي تعديل في الموقف القطري من المسألة السورية حتى الآن” في إشارة إلى تمويل قطر لبعض التنظيمات المتطرفة مثل جبهة النصرة، رغم أن موسكو اختارت سابقاً النأي بالنفس عن مسألة قطر خلال الأسبوع المنصرم.

قد يعجبك ايضا