بوتين وماكرون يبحثان القضية الليبية هاتفيًا

الاتحاد برس

 

أعلن المكتب الصحفي للكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقش القضية الليبية خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وجاء في بيان الكرملين، اليوم الاثنين: “تم التطرق إلى القضايا الليبية، وعلى وجه الخصوص، تم التأكيد على الحاجة إلى مزيد من الجهود المشتركة لتنفيذ قرارات مؤتمر برلين (كانون الثاني/يناير 2020)، المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 2510”.

وكرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، تمسكه بالحل السياسي في ليبيا وباحترام الحظر على السلاح المفروض من قبل الأمم المتحدة.

وبحسب بيان لقصر الإيليزيه، فقد شدد ماكرون على “ضرورة أن تساهم الدول المجاورة لليبيا في الحث على تطبيق مقررات مؤتمر برلين”.

وأضاف بيان الإليزيه: “حول ليبيا، ماكرون شدد على ضرورة احترام الجميع للحظر على السلاح وتشجيع الحل السياسي”.

هذا ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في ليبيا، لافتًا إلى أن الجميع أدرك استحالة الحل العسكري للأزمة.

وأعلنت حكومة الوفاق الليبية في 21 آب/أغسطس الماضي، وقفاً فوريًا لإطلاق النار وتعليق جميع العمليات العسكرية في البلاد. ودعت حكومة الوفاق الوطني، في بيان، إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في آذار/مارس العام المقبل، مشيرة إلى أن “تحقيق وقف إطلاق النار يتطلب نزع السلاح في مدينتي سرت والجفرة”.

 

قد يعجبك ايضا