“بوريل” يؤكدّ أن العقوبات على “النظام السوري” مستمرة

الاتحاد برس 

 

أكدّ الاتحاد الأوروبي أنه لن يكون هناك تراجع عن العقوبات المفروضة على “النظام السوري”، من أجل أن تكون العملية السياسية في طريقها الحقيقي.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي ” أنه لا تراجع عن فرض عقوبات على “النظام السوري” حتى تكون العملية السياسية في طريقها الحقيقي.”

وأضاف بوريل، خلال الجلسة التي جرى فيها مناقشة  الحرب المستمرة في سوريا منذ عشر سنوات أن “العملية السياسية للأمم المتحدة التي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا أصبحت معلقة بالكامل والنظام السوري لا يتجاوب مع هذه الحلول”.

وأكدّ بوريل أن الحل الوحيد للأزمة في سوريا هو الحل السياسي، خاصة مع استمرار الصراع الذي دام 10 سنوات، فضلًا عن أن المأساة والتعذيب والاختفاء للعديد من المدنيّين لا يزال مستمرًا، وأضاف “ويجب أن نزيد من الضغط”.

ووفقًا لـ بوريل فإن عقوبات الاتحاد الأوروبي لا تستهدف المدنيين، ولا توجد أي عقوبات على أي مجال طبي أو إنساني أو صحي”، مؤكدًا أنه لا تطبيع مع سوريا ولا إعادة إعمار إلا “بإيقاف العنف ضد الشعب وتغيير الطريقة، التي يتصرف بها النظام”.

 

قد يعجبك ايضا