بومبيو إلى الحدود البرازيلية مع تكثيف واشنطن الضغط على رئيس فنزويلا

الاتحاد برس

 

قال مسؤولون أمريكيون وبرازيليون أمس الثلاثاء إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيزور مدينة بوا فيستا البرازيلية القريبة من الحدود مع فنزويلا يوم الجمعة للقاء مهاجرين فنزويليين وذلك في الوقت الذي تكثف فيه واشنطن ضغوطها للإطاحة برئيس فنزويلا اليساري نيكولاس مادورو.

يأتي ذلك في وقت توقفت فيه على ما يبدو الجهود الدولية لدعم التغير الديمقراطي في فنزويلا وتشديد مادورو قبضته على السلطة رغم الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي دفعت خمسة ملايين فنزويلي للفرار من البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الجولة التي سيقوم بها بومبيو في الفترة بين 17 و20 سبتمبر أيلول ستشمل أيضا كولومبيا وسورينام وجويانا للاجتماع مع زعماء تلك الدول المجاورة لفنزويلا.

ولفتت الخارجية الأمريكية إلى إن الزيارة “ستسلط الضوء على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن الديمقراطية”. وأضافت أن بومبيو سيزور “المهاجرين الفنزويليين الفارين من كارثة من صنع الإنسان في فنزويلا” عندما يزور مدينة بوا فيستا.

من جانبها، قالت الحكومة البرازيلية إن بومبيو سيتوقف لمدة ثلاث ساعات و20 دقيقة في بوا فيستا بعد ظهر الجمعة لزيارة مركز استقبال المهاجرين الفنزويليين وفرزهم والاجتماع مع وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو.

والحدود مع فنزويلا مغلقة منذ 18 مارس آذار بسبب جائحة كورونا وتراجع تدفق المهاجرين الذين يعبرون إلى البرازيل من 600 يوميا في المتوسط إلى حفنة من الفنزويليين الذين يسلكون مسارات وعرة للعبور.

قد يعجبك ايضا