بومبيو مُهاجمًا روسيا: من الواضح جدًا أنهم وراء الهجمة السيبرانية الأخيرة

الاتحاد برس

 

وجّهَ وزير الخارجيّة الأميركي “مايك بومبيو” يوم أمس الجمعة، اتّهامًا مباشرًا إلى روسيا حول وقوفها وراء الهجوم الإلكتروني الكبير الذي طال وكالات حكوميّة أميركيّة عدّة وأهدافًا في كلّ أنحاء العالم أيضًا.

وذكر “بومبيو” لبرنامج “ذي مارك ليفين شو”: “كانت هناك جهود كبيرة لاستخدام جزء من برنامج معلوماتي لطرف ثالث لدس رمز أساسي داخل أنظمة الحكومة الأميركية”، مُضيفًا “الآن يمكننا أن نقول بشكل واضح جدا أن الروس يقفون وراء ذلك الهجوم”. “فرانس برس”

وفي وقت سابق من الاثنين ، قالَ “مايك بومبيو” أن موسكو متورطة في هذه الهجمات، مؤكدًا أن الحكومة الروسية قامت بمحاولات متكررة لاختراق شبكات الحكومة الأميركية.

يُذكر أن مجموعة مايكروسوفت كانت قد أكّدت في وقت متأخر من الخميس أنها أبلغت أكثر من أربعين عميلًا استهدفوا بالبرامج الضارة التي يقول خبراء الأمن إنها قد تسمح للمهاجمين بالوصول بلا قيد إلى الأنظمة الحكومية الرئيسية وشبكات الطاقة الكهربائية والمرافق الأخرى.

وأفادَ رئيس شركة مايكروسوفت “براد سميث” في منشور على مدونة، أن نحو ثمانين بالمئة من العملاء المتضررين موجودون في الولايات المتحدة، إلى جانب آخرين في بلجيكا وبريطانيا وكندا واسرائيل والمكسيك واسبانيا والإمارات العربية المتحدة.

مصدر فرانس برس
قد يعجبك ايضا