بيان أميركي فرنسي مشترك حول أحداث “مرفأ بيروت”

الاتحاد برس

 

أعلنت كل من فرنسا والولايات المتحدة عن دعوتهم للإسراع بإعلان نتائج التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في أغسطس/آب العام الماضي وأودى بحياة أكثر من 200 شخص.

وجاءَ في بيان مشترك لوزارتي الخارجية لكل من فرنسا والولايات المتحدة اليوم الخميس، أنه: “بعد ستة أشهر من الانفجار الذي وقع في 4 أغسطس/آب في مرفأ بيروت.. تدعو فرنسا والولايات المتحدة إلى الإسراع بالإعلان عن نتائج التحقيق للكشف عن أسباب الانفجار”، مضيفاً: “ويجب أن يعمل نظام العدالة اللبناني بشفافية بعيداً عن أي تدخل سياسي”.

وتابعَ البيان: “الحاجة الملحة والحيوية على المسؤولين في لبنان للوفاء بالالتزامات التي تعهدوا بها لتشكيل حكومة ذات مصداقية وفعالة، إضافة إلى تمهيد الطريق لتنفيذ الإصلاحات اللازمة وفقًا تطلعات اللبنانيين”.

وأوضحَ البيان أن “هذه الإجراءات الملموسة تظل بالغة الأهمية لمشاركة فرنسا والولايات المتحدة وشركائهما الإقليميين والدوليين لتقديم دعم إضافي طويل الأجل للبنان”، لافتاً إلى أن “فرنسا والولايات المتحدة ستواصلان تقديم المساعدة العاجلة للشعب اللبناني بما في ذلك الصحة والتعليم والإسكان والدعم الغذائي”.

https://twitter.com/francediplo_EN/status/1357356177311596545

يُذكر أن انفجاراً قوياً جداً وقعَ في مرفأ مدينة بيروت بتاريخ 4 أغسطس/ آب 2020، تسبب بحدوث وفيات وجرحى وأضرار مادية جسيمة في الأبنية المنازل والسيارات، ويعود سببه لانفجار 2750 طناً من نترات الأمونيوم التي صادرتها الجمارك في 2014 وخزنتها في مستودع.

مصدر وزارة الخارجية الفرنسية سي إن إن
قد يعجبك ايضا