بيان “حركة نور الدين الزنكي” حول اعتداء جبهة النصرة على حواجزها

46

أصدرت حركة نور الدين الزنكي، بياناً رسمياً أدانت من خلاله الهجوم الذي نفذته جماعات من جبهة النصرة على حواجز حركة نور الدين الزنكي في “الأبزمو” و”معارة الأرتيق”، واصفةً إياه بالهجوم “الغادر والمخطط”.

وتلى الهجوم بحسب البيان، انفجار سيارة مفخخة في مقر للحركة في “دير جمال”، قتل على أثره خمسة عناصر وسقط عدد من الجرحى، بالإضافة إلى تفجير سيارة أخرى في نقاط رباط الحركة على جبهة داعش، بالتزامن مع القصف الروسي المكثف لقرى الريف الغربي لمدينة حلب.

ونوه البيان الصادر بتاريخ اليوم، إلى أن حركة نور الدين الزنكي كشفت ماوصفته بـ”مخطط ابتلاع حلب” الذي تسعى إليه جبهة النصرة بحسب البيان.

وبناء على ذلك، فسرت الحركة قيام النصرة بعرقلة العمل العسكري الذي كانت غرفة عمليات فتح حلب قد أعدت له، سيما بعد محاولة النصرة فصل مدينة حلب عن ريفها عبر السيطرة على طريق الكاستيلو باسم جيش الفتح.

قد يعجبك ايضا