بيان عشائر درعا: نريد سوريا “لا مركزية”

الاتحاد برس

 

أصدر “مجلس عشائر حوران” بياناً تناول تطورات الأحداث الأخيرة في محافظة درعا، واستنكر استقدام السلطات والميليشيات الموالية له للحشود العسكرية المتزايدة على أرض حوران، والحصار المطبق على أهالي درعا البلد، وندّد بالتهديدات التي يطلقها ضباط السلطة بالقتل والاقتحام والتهجير بحق أهاليها.

واعتبر البيان أن الأسد الذي كان من المفترض أن يثبت قدرته على إدارة البلاد بعد تسوية 2018، عمل على عكس ذلك، وأن أهالي درعا أحسنوا إدارة مناطقهم قبل عودة سيطرة السلطة.

232904617_2079662382173028_6573973467945612685_n.jpg

وأضاف أنه “بناءً على ذلك فإن زمن المركزية في سوريا قد ولى إلى غير رجعة”، مطالباً أن يكون نظام الحكم “لامركزي” بحيث تختار المحافظات والبلديات ممثليها وتحاسبهم من خلال الشفافية والعمل المؤسساتي الصحيح.

وأكد بيان مجلس العشائر أن هذا النوع من الحكم (اللامركزي) هو حال جميع الأنظمة المتقدمة في العالم، فمن يحكم في العالم لا يدير وإنما تترك القضايا الإدارية للسكان وممثليهم المحليين.

وشدد القائمون على البيان أن “الزمن الذي كنا نقبل فيه بإدارة الفاسدين قد ولى، ولن نتراجع عن حقنا وحق بقية المحافظات السورية في الحرية والديمقراطية حتى يعم فرح النصر في أرجاء البلاد”.

قد يعجبك ايضا