بيان من الخارجية الامريكية وجه إلى فصائل المعارضة يؤكد أن لا خيار ثان سوى الهدنة

13255908_286257965044966_6640918319253243525_nالاتحاد برس:

بيان من الخارجية الامريكية وجه إلى فصائل المعارضة يؤكد أن لا خيار ثان سوى الهدنة

أصدرت مكتب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “مايكل راتني” التابع لوزارة الخارجية الامريكية بياناً، رداً على بيان قدمته بعض فصائل المعارضة المسلحة في وقت سابق لها، وأبدت فيه قلقها إزاء الخروقات والانتهاكات المستمرة للهدنة المفروضة في البلاد من قبل النظام وحلفائه في عدة مناطق من سوريا.

وقال البيان: “لقد طالعنا بيانكم بشان الهدنة، وقلقكم البالغ إزاء ما يحدث في مدينة داريا وعة مناطق اخرى من سوريا، ونرجو أن تاكدوا أننا نشارككم بواعث قلقكم، وقد أثرناها اليوم بشكل مباشر مع كبار المسؤولين الروس، إلا اننا لا نعتقد ان التخلي عن الهدنة سيخدم الفصائل المسلحة، أو الآلاف من عامة السوريين، الذين يعانون من هجمات الاسد وداعميه، ذلك أن الهدنة وعلى ما هي عليه من وضع غير مثالي، توفر قدراً من الحماية، وطبقاً لبنود التفاهم مع روسيا تتيح لنا المطالبة بحماية الفصائل الملتومة بها، واذا تم انسحاب الفصائل من الهدنة، فإن الأسد وداعميه سيعتبرون بأن لديهم رخصة لمهاجمة كل قوى المعارضة دون اعتراض دولي”.

وأردف “نعلم ان الهدنة تتعرض لضغط شديد، إلا أننا نعلم ان التخلي عنها سيكون خطاً استراتيجياً، وعلى الفصائل المسلحة مواصلة تقديم تقارير الانتهاكات إلى الأمم المتحدة، ومواصلة التأكيد على الاتزام بالهدنة ومحاربة الإرهاب، ووالانتقال السياسي وفقاً لبيان “جنيف” لعام 2012.

قد يعجبك ايضا