بيني غانتس إلى واشنطن وبيع إف 35 للإمارات تتصدر المناقشات

الاتحاد برس

 

يتوجه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الاثنين، إلى واشنطن لإجراء مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وفق جوزليم بوست يغادر “وزير الدفاع بيني غانتس يغادر الليلة متوجها إلى واشنطن في زيارة قصيرة ليوم واحدة”، موضحة أن “غانتس سيلتقي نظيره الأمريكي مارك إسبر ومسؤولين آخرين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)”.

وأوضحت الصحيفة  “الملف الإيراني سيتصدر المباحثات، كما سيبحث الجانبان صفقة بيع أسلحة أمريكية متطورة للإمارات من بينها مقاتلات من طراز “إف.35″، مع تزويد إسرائيل بأسلحة أكثر تطورا لضمان تفوقها العسكري والأمني في المنطقة”.

وكانت مصادر بوزارة الخارجية الأمريكية وأعضاء في الكونغرس قالوا إن جاريد كوشنر يقف وراء الدفع لتنفيذ صفقة بيع مقاتلات F-35 للإمارات، في حين ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في تقرير سابق، أن الجيش الإماراتي تلقى ملخصا سريا من قبل مسؤولين بالإدارة الأمريكية حول مقاتلات الـF-35 خلال الأسابيع القليلة الماضية.

من جابنه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، إنه “ليست لديه مشكلة في بيع مقاتلات “إف -35″ للإمارات، والتي قالت أبو ظبي إنها جزء من اتفاق سلام يجري توقيعه مع إسرائيل”.

في مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست ، شدد غانتس على أن إسرائيل ستحتفظ بتفوقها العسكري النوعي (QME) في المنطقة على الرغم من أي صفقات محتملة.

وقال “QME هو جانب مهم لأمن إسرائيل” ، مشددا على أن QME الإسرائيلية لن تكون في خطر وأن القدس ستكون قادرة على الحفاظ على مصالحها الأمنية.

“نحن أيضًا نعقد صفقات مع الولايات المتحدة ويمكننا أيضًا الحصول على المزيد من الأنظمة الأساسية والأنظمة. وقال “هذه ليست صفقة من جانب واحد” ، ملمحا إلى أن القدس ستطالب بتعويض عن أي صفقة أسلحة موقعة بين واشنطن وأبو ظبي.

لكن البيع المحتمل للطائرة F-35 كان امتيازًا أمريكيًا قال جانتس للصحفيين في إيجاز قبل رأس السنة اليهودية الجديدة.

قد يعجبك ايضا