تأسيس “لجان المقاومة الشعبية” ضد روسيا وإيران في سوريا

11224615_1634408220161063_604334524228659948_nأعلن يوم الأحد الماضي في بيانٍ نشر على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، عن تأسيس “لجان المقاومة الشعبية للتدخل الخارجي والاحتلال الروسي الإيراني”؛ بعد أيام عن بدء روسيا بضرباتها الجوية في سوريا، والتي استهدفت بدايةً مناطق مأهولة بالمدنيين، حسب شهود عيان.

واعتبرت “اللجان” في بيانها إن القضية السورية “دخلت طوراً جديداً من الغزو الروسي لسوريا، يتمثل في أن الكيان السوري أصبح مستباحاً بلا سيادة ولا استقلال”، وأشار البيان إلى الدور الإيراني في ممارسة “الفرز الطائفي، والعبث بالتركيب الديمغرافي الحساس”، وإلى استخدام إيران لقوى “عميلة محلية كحزب الله والفصائل الشيعية العراقية والمرتزقة الأفغانية”، حسب نص البيان.

ودعا البيان إلى “إعلان الرفض القاطع والمبدئي لواقع الاحتلال، التمسك بمطلب إسقاط نظام الأسد، الإدانة المطلقة للسلوك العدواني الإمبريالي لروسيا، مقاومة الاحتلال الأجنبي بكل الوسائل، والتعاون في سبيل ذلك”.

وقال البيان إن هذه اللجان “منظمة وطنية منفتحة هويتها سورية وطنية جامعة”، وهدفها “تنظيم نشاطات جماهيرية وإعلامية وسياسية في كل بلاد العالم لمقاومة الاحتلال الأجنبي لسورية”، على أن يتم “الإعلان قريباً عن أسماء ممثلي اللجان في كل الدول والبلدان”؛ ومُهر البيان باسم “مفوض التنسيق المؤقت: محمد خليفة”.

قد يعجبك ايضا