تجدد القصف بين القوات الحكومية والفصائل بريفي إدلب وحماة

الاتحاد برس

 

شهدت أرياف إدلب وحماة، شمال غربي سوريا، مساء السبت، تواصلاً لعمليات القصف المتبادل بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية، مخلفةً أضراراً مادية في منازل مدنيين.

وقالت مصادر في الفصائل، لنورث برس، إن القوات الحكومية المتمركزة في مدينة كفرنبل جددت قصفها المدفعي والصاروخي على بلدتي الفطيرة والبارة الواقعتين في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأضافت أن القصف أسفر عن دمار في الممتلكات العامة والخاصة جراء استهداف الأحياء والمنازل السكنية، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وطال قصفاً حكومياً بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع لفصائل معارضة على محاور بلدتي العنكاوي وقليدين في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، بحسب المصادر نفسها.

وأعلنت غرفة عمليات الفتح المبين، التي تضم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير، استهدافها بقذائف الهاون وصواريخ الغراد مواقع للقوات الحكومية في بلدة الملاجة بريف إدلب الجنوبي.

وفي وقت سابق من السبت، وبحسب مصادر عسكرية معارضة، شنت الطائرات الحربية الروسية أربع غارات جوية على أطراف بلدات كنصفرة والبارة وعين لاروز في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وتزامنت الغارات الروسية مع قصف مدفعي وصاروخي متقطع لقوات الحكومة على قرى وبلدات الفطيرة وكفرعويد وسفوهن ومجدليا والبارة والرويحة ودير سنبل وشنان وبينين جنوب إدلب.

قد يعجبك ايضا