تجدّد القصف الحكومي على ريفي إدلب وحماة

الاتحاد برس

 

قصفت القوات الحكومية مساء أمس السبت، مجدّداً تحصينات تابعة للفصائل  المسلحة في ظل الخروقات والتصعيد العسكري الذي تشهده منطقة “خفض التصعيد” بين الطرفين.

وأفاد مصدر عسكري أن القوات الحكومة قصفت بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ مواقع للفصائل المعارضة على محاور التماس في بلدتي “الفطيرة وسفوهن” جنوبي إدلب.

وأصابَ القصف الحكومي مواقع وتحصينات الفصائل المدعومة من تركيا في بلدة العنكاوي في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، وذلك تزامناً مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والطائرات الحربية في أجواء المنطقة، دون ورود معلومات تفيد بوقوع خسائر بشرية بين السكان والعسكريين.

يُذكر أن القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة يستمران بخرقهما لاتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل عامه الثاني ضمن منطقة “خفض التصعيد” شمال غربي سوريا، والذي تم توقيعه بين روسيا وتركيا في ٥ مارس/ آذار ٢٠٢٠ في موسكو.

قد يعجبك ايضا