تحت التعذيب والجوع .. موت شابين في سجون الأمن السوري

الاتحاد برس

 

قُتل شاب من أبناء مدينة أريحا بريف إدلب، تحت وطأة التعذيب، في معتقلات السلطة السورية بعد اعتقال دام نحو 8 سنوات.

كما وقتل شاب آخر من أبناء قرية الرز في ريف دير الزور، بسبب الإهمال الطبي وتردي وضعه الصحي بعد مضيه بالمعتقلات قرابة الـ7 سنوات.

ويرتفع عدد الذين قتلوا في سجون السلطة السورية إلى 16238 مدني، وفق تقارير نشرها “المرصد السوري”، حيث قتل: 16049 رجلاً وشاباً و125 طفلاً دون سن الثامنة عشر و64 مواطنة منذ بداية النزاع السوري، من أصل 104 آلاف .

وجرى إعدامهم وقتلهم داخل معتقلات وسجون قوات السلطة ومخابراتها، من ضمنهم أكثر من 83% جرت تصفيتهم داخل هذه المعتقلات في الفترة الواقعة ما بين شهر آيار/مايو 2013 وشهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2015، فيما أكدت المصادر كذلك أن ما يزيد عن 30 ألف معتقل منهم قتلوا في سجن صيدنايا، فيما كانت النسبة الثانية الغالبة هي في إدارة المخابرات الجوية.

 

قد يعجبك ايضا