تحذيرات: ذوبان أكبر صفيحتين جليديَّتين قد يرفع مستوى البحر بمقدار نصف متر

الاتحاد برس

 

كشفت دراسةٌ دولية حول احتمالية ذوبان أكبر صفيحتين جليديَّتين في العالم، أنه يمكن أن تساهما في ارتفاع المستوى العالمي لسطح البحر لأكثر من 40 سم، وما يحمله ذلك من آثارٍ كارثية.

وشارك في هذه الدراسة التي نشرتها The Independent السبت 19 سبتمبر/أيلول 2020، فريقٌ مُكوَّنٌ من 60 عالماً ينتمون إلى 36 مؤسَّسة حول العالم.

الدراسة قالت إن الصفائح الجليدية الهائلة التي تغطي القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند، تحتوي على كمياتٍ هائلةٍ من المياه المُجمَّدة، والتي إذا أُطلِقَت في المحيطات فسترفع مستويات سطح البحر العالمية بنحو 66 متراً، ولكن حتى الذوبان الجزئي لهذا الجليد بسبب الانهيار المناخي، سيسهم بشكلٍ كبير في ارتفاع مستوى البحر.

توقَّعَ الفريق أن التغيُّرات في الصفائح الجليدية بالقطب الجنوبي وغرينلاند بين عامي 2015 و2100، في ظلِّ ظروف الاحتباس الحراري التي تنبَّأت به أحدث النماذج المناخية.

استخدم الفريق 14 نموذجاً مختلفاً لتقييم التغيُّرات بالصفائح الجليدية في ظلِّ مسارين لانبعاثات الغازات الدفيئة: سيناريو متشائم، حيث لا يجري أيُّ تغييرٍ في المسارات الحالية، ويؤدِّي إلى زيادةٍ سريعةٍ في الانبعاثات؛ وسيناريو متفائل، حيث تُتَّخَذ خطواتٌ ملموسة لتقليل الانبعاثات.

وارتفع متوسط مستوى البحر بنحو 23 سم منذ عام 1880، مع زيادةٍ تُقدَّر بنحو 8 سم في السنوات الـ25 الماضية.

ومع سرعة ارتفاع مستويات البحر، فإن حتى التغيُّرات البسيطة قد تؤدِّي إلى آثارٍ كبيرة على الخطوط الساحلية، مِمَّا قد يؤثِّر على ملايين من البشر وسكَّان السواحل.

قد يعجبك ايضا