تحركات عسكرية للميليشيات الشيعية قرب معبر التنف

تحركات عسكرية للميليشيات الشيعية قرب معبر التنفتحركات عسكرية للميليشيات الشيعية قرب معبر التنف

الاتحاد برس:

رغم الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة لتجمعاتهم خلال الأسبوع الماضي والأسبوع الحالي، عادت الميليشيات الشيعية اليوم السبت، للتحشد على مسافة بضعة كيلومترات من معبر التنف الحدودي، الذي حولته قوات التحالف الدولي لقاعدة عسكرية مركزية لها جنوب سوريا.




ووصلت حشود عسكرية جديدة، من ميليشيات الإمام المهدي والإمام الرضا وعدة ميليشيات أخرى إلى مواقع تمركز الميليشيات في محيط معبر التنف الحدودي، حيث قالت مصادر ميدانية إن القوات تبعد الآن عن المعبر نحو 30 كيلومتراً فقط، متجاهلة كافة التحذيرات الأمريكية.

وسمع دوي انفجار مساء يوم الخميس 25 أيار/مايو، قرب معبر “التنف” الحدودي مع الأردن، جراء غارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي على رتل عسكري للميليشيات الشيعية كان يحاول التقدم في المنطقة بحسب ما أعلنته مصادر محلية.

وفقا للمصادر ذاتها، فإن القصف استهدف كتيبة تابعة لميليشيا “أسد الشهداء” العراقية المنضوية ضمن صفوف الحشد الشعبي، أثناء محاولتها التقدم باتجاه معبر التنف بمؤازرة ميليشيات أخرى.

وشنت مقاتلات التحالف الدولي يوم الخميس الماضي 18 أيار/مايو، عدة غارات جوية استهدفت موكباً عسكرياً يضم قادة للميليشيات الإيرانية في منطقة البادية شرق سوريا.

قد يعجبك ايضا