تحرير الشام تعتقل قيادياً من “حراس الدين” في إدلب

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية أن هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” اعتقلت يوم أمس الثلاثاء، قيادياً آخرًا من تنظيم “حراس الدين” في إدلب.

وتسبّبت الخلافات بين التنظيمين الجهاديين في إدلب، إلى تنفيذ “هيئة تحرير الشام” حملة اعتقالات طالت عدداً من عناصر وقيادات تنظيم “حراس الدين” منذ أيام.

وأكّدت المصادر أن جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” اعتقلت القيادي في تنظيم حراس الدين “أبو مصطفى الخشير” بالقرب من مدينة معرة مصرين شمالي إدلب.

وتابعت المصادر أن عناصر الهيئة قاموا بمحاصرة سيارة “الخشير” أثناء مسيره على طريق “بير الطيب” وقت ذهابه مع والدته المسنة إلى إحدى المشافي في المنطقة، وأشارت إلى أن إيقاف السيارة بقوة أسفر عن كسر يد والدة “الخشير”.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن “هيئة تحرير الشام” اعتقلت أيضاً قبل يومين القاضي الشرعي “أبو ذر المصري” بعد عدة أشهر من ملاحقته.

ويشكل “حراس الدين”، التابع أيضاً لتنظيم “القاعدة”، إلى جانب فصائل أخرى غرفة عمليات “فاثبتوا”، ويتركز نشاطه العسكري في ريف إدلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي.

قد يعجبك ايضا