تحضيرات إيرانية لدمج الميليشيات تحت مسمى (وحدات الدفاع السوري)

تحضيرات إيرانية لدمج الميليشيات تحت مسمى (وحدات الدفاع السوري)
الاتحاد برس – خاص

رغم أنه كان من المقرر دمج الميليشيات ضمن (جيش النظام) السوري، وفق ما نشرته الاتحاد برس في عدة تقارير لها سابقاً، صادقها قرار صدر قبل شهر تقريباً من قيادة النظام ينص على دمج 5 ميليشيات في صفوف وزارة الدفاع السورية، بات الحديث يدور الآن حول إمكانية دمج هذه الميليشيات ضمن قيادة واحدة تحت مسمى “وحدات الدفاع السوري”.

وذكرت المصادر أن إيران اجتمعت بضباط برتب عالية في العاصمة دمشق وطرحت فكرة دمج الميليشيات المقاتلة إلى جانب النظام (الأجنبية والوطنية) ضمن جسم عسكري موحد على غرار عمليات الاندماج في العراق، التي نتج عنها ولادة جسم عسكري موحد هو (الحشد الشعبي).




تضيف: “إيران تريد من هذه العملية حصر قيادة هذه الميليشيات بيد الحرس الثوري الإيراني، فكما هو معروف فإن معظم الميليشيات الأجنبية تتبع بشكل مباشر أو غير مباشر للحرس الثوري الإيراني، أما الميليشيات السورية كـ “لواء القدس، والدفاع الوطني”، فهي تخضع لنفوذ الإيرانيين الذين يدعمونها بالمال والسلاح ويعطونها صلاحيات تجاوزت صلاحيات ضباط النظام أنفسهم في بعض الأحيان”، مشيرة إلى أن دمج تلك الميليشيات سيسهل فيما بعد حلها ضمن صفوف جيش النظام وإلحاقها بوزارة الدفاع.

واعتبرت المصادر أن إقالة قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في حلب يوم أمس بعد يوم واحد من تعيينه، هي أكبر دليل على صحة هذه المعلومات، ففي حال الاندماج سيتم حل غرف العمليات وغرف القيادة، ليتم انتخاب قيادة عسكرية موحدة ذات صلاحيات تنفيذية كاملة”.

قد يعجبك ايضا